الغاء عضوية عمرو واكد وخالد ابوالنجا من نقابة الممثلين بتهمة الخيانة العظمى

الفنان عمرو واكد ينتقد القرار الغير مسؤل حسب قولة من نقيب الممثلين فى مصر لاصدارة قرار اليوم بالغاء عضويتين من النقابة بتهمة الخيانة العظي وهم الفنان عمرو واكد والفنان خالد ابو النجا لحضورهم جلسة استماع حضرها معهم عضو من الكونغرس الامريكي 


 

تناولى فيها بعض القضايا فى مصر واولهم التعديل الاخير على الدستور وهذا ماعتبره نقيب الممثلين فى مصر خيانة عظمة تمس امن وامان البلاد حسب رايه الشخصي.

وقال بيان بتوقيع اشرف زكي نقيب الممثلين فى مصر ونشرته النقابة على وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية ان الممثلين توجها دون توكيل من الارادة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بها على ارادة الشعب المصري واستبقا قراراتها لتحريكها فى اتجاه مساند لاجندات اخرى تتأمر على امن واستقرار مصر.

وقد عبر الفنانين عمرو واكد وخالد ابوالنجا عن اعتراضهم على التعديلات الجديدة على الدستور وتحدثا عن اوضاع حقوقية فى مصر اثناء مشاركتهم فى جلسة استماع عقدت فى قاعدة احد مجلس الشيوخ وتحت رعاية عضو الكونغرس توم مالينوكسي 

اثناء حديث عمرو واكد مع عضو الكونغرس ابدى واكد رأيه فى المعارضة وتحدث عن مدى قوتهم وان الشعب اضعف منهم فى ان يقف امامهم فيما معناه ان التعديلات الدستورية سوف تتم حسب رايه .

كما قال وعلى لسانة انهم يخافوننا ويردوننا ان نختفي من على وجه الارض ولسبب واحد لاننا نقول الحقيقة ولا نخافهم ورسالتي كان لتخويفهم واريدهم ان يستمرو فى فعل ما يفعلونه من حشد للطاقات وعلى قدر ما تستطيعون حسبما نقلت قناة الحرة الامريكية

النقيب اعتبر مقابلتهم مع عضو الكونغرس الامريكي خيانة عظمى خاصة وانهم قد اعلنو قبل الاجتماع بايام قليلة عن تأسيسهم لجمعية حقوقية تحت اسم المنبر المصري لحقوق الانسان وهي تعد حركة معارضة جديدة وفى اول بيان للمنبر ذكر ان الجمعية او الحركة تضم عدد كبير من المدافعين والمدافعات عن حقوق الانسان  والمنتمين لمجالات مهنية واكاديمية متنوعه

والمقيمين فى دول كثيره فى اوربا وامريكا والذين اجبرو على مغادرة مصر اما بسبب الملاحقات او التهديدات  القضائية والامنية والتي وصلت لحد التهديد بالقتل حسب قولهم

كما كتب خالد أبو النجا : "كنت أتمنى من السيد النقيب الاتصال بنا على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار المتسرع والذي يخوّن قبل أي تحري عن المعلومات

 

كما اعتبر واكد عزله من نقابة المهن التمثيلية انتهاكا للقانون، وكتب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر واصفا الخطوة بأنها "انتهاك صارخ لحقوق عضوين وضرب الحائط بقوانين النقابة وتتدخل غير مفهوم في اختيارات الأعضاء السياسية".

واستبق قرار النقابة بلاغات من محامين إلى سلطات التحقيق في مصر تتهم واكد وأبو النجا بارتكاب جرائم "الخيانة العظمى، والتحريض ضد الدولة المصرية".

وطالب المحامي سمير صبري "بإسقاط الجنسية المصرية عن كل من واكد وأبو النجا".

لكن المحامي الحقوقي نجاد البرعي قال إن الحديث عن حالة حقوق الإنسان لا يمكن اعتباره عملا من أعمال الخيانة.

وقال لبي بي سي إن حقوق الإنسان هو مفهوم عالمي، والحديث عنه لا يعد مخالفا للقانون حتى وإن كان خارج البلاد.

وأثارت الخطوة ردود فعل متفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الكاتبة أهداف سويف "خالد ابو النجا وعمرو واكد لم يحيدا لحظة عن الطريق، فنانين ومهنيين وشاطرين وناجحين، مستمرين في الشغل والإنتاج، وزي كل من آمنوا بالثورة، شايفين إن مصلحة البلد قضيتهما الشخصية. يا خسارة النقابة".

وكتبت المستخدمة نوال العلي على تويتر "أحترم الفنانين لكني لا أفهم لماذا يجتمعان بالكونغرس وماذا يفيد فعلا في هذه اللحظة أو المرحلة؟".

بينما طالبت المستخدمة "أم عمر" بوقف النشاط الفني معهما وقالت : "بعد زيارتهما للكونغرس للضغط علي مصر واستدعاء التدخل الأجنبي في شؤون مصر وشعبها نرفض رفضا باتا أي منتج أو مخرج يستعين بهما في أي عمل فني حتي لاتكونوا معهما في خندق واحد وموافقين علي خيانتهما لمصر لأننا سوف نحاسبكم حسابا عسيرا".

( bbc.com )

Commenting disabled.